عرب وان

عرب وان

اخبار - ترفيه - رياضة - حصريات - اسلاميات - برامج
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
افضل موقع عربى يرحب بكم ويتمنى لكم قضاء وقت ممتع معنا
للشكاوى والاستفسارات برجاء مراسلتنا عبر البريد الاكترونى للموقع thebast4arb.yahoo.com
انت الان تسطيع ان تكون مشرف معنا لطلبات الاشراف من هنا
المواضيع الأخيرة
goweto_bilobedنتيجة الشهادة الثانوية الازهرية 2013الخميس يونيو 06 2013, 15:16 من طرفMATRIXgoweto_bilobedنتيجة الشهادة الاعدادية الازهرية 2013الخميس يونيو 06 2013, 15:15 من طرفMATRIXgoweto_bilobedنتيجة الشهادة الابتدائية الازهرية 2013الخميس يونيو 06 2013, 15:15 من طرفMATRIXgoweto_bilobedنتيجة الشهادة الثانوية 2013الخميس يونيو 06 2013, 15:13 من طرفMATRIXgoweto_bilobedنتيجة الشهادة الاعدادية 2013الخميس يونيو 06 2013, 15:13 من طرفMATRIXgoweto_bilobedنتيجة الشهادة الابتدائية 2013الخميس يونيو 06 2013, 15:11 من طرفMATRIXgoweto_bilobedرعب فى الصحراء ؟الإثنين نوفمبر 19 2012, 19:39 من طرف4khirgoweto_bilobedاللى الكمبيوتر بتاعه باظ اوعى يرميه لالالا ادخل وانت تعرف تعمل بيه ايه؟؟الإثنين نوفمبر 19 2012, 19:39 من طرف4khirgoweto_bilobedالمتخلفين بيشجعوا واحنا معاهم ههههههههههههالإثنين نوفمبر 19 2012, 19:38 من طرف4khir
3arabone.com

شاطر | 
https://i.servimg.com/u/f23/14/43/29/55/236.gif https://i.servimg.com/u/f23/14/43/29/55/148.gif
 

 {{{ اوشك رمضان على الرحيل }}}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
baskota
المشــــــــرف العام
المشــــــــرف العام
avatar

البلد :
العقرب
الأبراج الصينية : الماعز
عدد المساهمات : 1694
21/11/1991
10/06/2010
26





 
مُساهمةموضوع: {{{ اوشك رمضان على الرحيل }}}   الأربعاء سبتمبر 01 2010, 00:10

 
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصبه أجمعين أقبل علينا شهر رمضاءن بنفحاته وها هوا يذهب سريعا ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم الايام تجرى بسرعة وكذالك السنين وسبحان الله ذهب شهر رمضان منا ونحن فى غفلة من هذا الا من رحم ربى أخوانى واحبابى وددت أن أذكركم ونفسى بهذا الايام المباركة لئنها ايام المغفرة والرحمة والعتق من النيران نحن بدايتا الان مقبلين على العشر الاواخر من هذا الشهر الكريم المبارك العظيم نعم يا أخوانى والله لقد ذهب سريعا أنا كنت أريد أذكركم ونفسى ببعض الاحاديث عن فضل هذا الايام المباركة الطيبة الطاهرة لئن فى هذا الايام ليلة بالف شهر الا وهيا ليلة القدر العظيمة التى وصفها الله عزاوجل بأنها خيرا من الف شهر فهيا بنا أخوانى الاعزاء وأخواتى الفاضلات لنذهب فى هذا البستان الرائع الجميل المليئ بكل ثمرات الخير والبركات الا وهو بستان ليلة القدر أو بستان العشر الاواخر من هذا الشهر الكريم ...
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .{إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة }
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم تسليما.

[IMG][/IMG]
أعمال العشر الأواخر من رمضان
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

للعشر الأواخر من رمضان عند النبي صلى الله علية وسلم و أصحابه أهمية خاصة ولهم فيها هدى خاص ، فقد كانوا أشد ما يكونون حرصاً وأعتكافا فيها على الطاعة . والعبادة والقيام والذكر ولنتعرف في هذه البستان اليبانع الماتع على أهم الأعمال التي كان يحرص عليها الأولون وينبغي علينا الإقتداء بهم في ذلك :-
..فمن أهم هذه الأعمال : { أحياء الليل اى قيام الليل } فقد ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل العشر أحياء الليل وأيقظ أهله وشد مئزر ومعنى إحياء الليل : أي استغرقه بالسهر في الصلاة والذكروقرائة القرآن وغيرهما ،
وقيام الليل في هذا الشهر الكريم وهذه الليالي الفاضلة لاشك أنه عمل عظيم جدير بالحرص والاعتناء حتى نتعرض لرحمات الله جل شأنه
ومن الأعمال الجليلة في هذه العشر : إيقاظ الرجل أهلة للصلاة .
قد كان من هدية علية الصلاة السلام في هذه العشر المباركات الطيبات أنه يوقظ أهله للصلاة كما في البخاري عن عائشة ، وهذا حرص منه عليه الصلاة والسلام على أن يدرك أهله من فضائل ليالي هذا الشهر الكريم ولا يقتصر على العمل لنفسه ويترك أهله في نومهم ، كما يفعل بعض الناس وهذا لاشك أنه خطأ وتقصير ظاهر .
ومن الأعمال أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل العشر شد المئزر كما في الصحيحين والمعنى أنه يعتزل النساء في هذه العشر وينشغل بالعبادة والطاعة وذلك لتصفو نفسه عن الأكدار والمشتهيات فتكون أقرب لسمو القلب إلى معارج القبول وأزكى للنفس لمعانقة الأجواء الملائكية وهذا ما ينبغي فعله للسالك بلا ارتياب.

ومما ينبغي الحرص الشديد عليه في هذه العشر :الإعتكاف في المساجد التي تصلي فيها فقد كان هدى النبي صلى الله علية وسلم المستمر الإعتكاف في العشر الأواخر حتى توفاه الله كما في الصحيحين عن عائشة .
وانما كان يعتكف في هذه العشر التي تطلب فيها ليلة القدر قطعاً لانشغاله وتفريغاً للياليه وتخلياً لمناجاة ربه وذكره ودعائه ,وكان يحتجز حصيراً يتخلى فيه عن الناس فلا يخالطهم ولا ينشغل بهم .

وقد روى البخاري أنه عليه الصلاة والسلام اعتكف في العام الذي قبض فيه عشرين يوما.

قال الإمام الزهري رحمة الله عليه : { عجباً للمسلمين تركوا الإعتكاف مع أن النبي > صلى الله عليه وسلم <ما تركه منذ قدم المدينة حتى قبضه الله عز وجل } .

ومن أسرار الإعتكاف صفاء القلب والروح إذ أن مدار الأعمال على القلب كما في الحديث ( إلا و أن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب )

فلماكان الصيام وقاية للقلب من مغبة الصوارف الشهوانية والشبهات والفتن من فضول الطعام و الشراب و النكاح فكذلك الإعتكاف ينطوي على سر عظيم وهو حماية العبد من أثار فضول الصحبة وفضول الكلام وفضول النوم وغير ذلك من الصوارف التي نفرق أمر القلب ونفسدُ اجتماعه على طاعة الله .

هذا ما يسره الله تعالى في ما قيل في ليلة القدر من الفضائل وطيبات وبركات ، وذكر الأحاديث التي جاءت في بيان وتحديد أي الليالي هي هذا الليلة، والجمع بين هذه الأحاديث ، ونسأل الله تعالى القبول ، وأن يجعلنا وإياكم من أهلها .وقال الله تعالى بشأن ليلة القدر وسماها بليلة القدر قيل : لأنها تقدر فيها النفحات والأرزاق وما يكون في السنة من التدابير الإلهية لله الواحد الأحد .

قال النووي : قال العلماء سميت ليلة القدر لما تكتب فيها الملائكة من الأقدار لقوله تعالى (فيها يفرق كل أمر فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ )

وقيل سميت ليلة القدر من باب التعظيم لأنها ذات قيمة وقدر ومنزلة عند الله تعالى لنزول القرآن فيها كما قال تعالى (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ) .

وقيل سميت بليلة القدر لما يقع فيها من تنزل الملائكة ، ولما ينزل فيها من البركة والرحمة والمغفرة ، وأن الذي يحييها يصير ذا قدر وأمتنان ومغفرة من الرحيم الرحمن، ولأن الأرض تضيق فيها عن الملائكة .

ولقد نوه الله تعالى بشأنها فقال سبحانه ( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ، لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ، تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ ، سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ).
نعم أن هذا الليلة المباركة لما فيها من نفحات وبركات

أي أن العمل في هذه الليلة المباركة يعدل ثواب العمل في ألف شهر ليس فيها ليلة القدر ، وألف شهر ثلاثة وثمانون عامًا وزيادة ، فهذا مما يدل على فضل هذه الليلة العظيمة ، ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحراها ويقول : (( مَنْ يَقُمْ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ )

وأخبر سبحانه وتعالى أنها تنزل فيها الملائكة والروح ، وهذا مما يدل على عظم شأنها وأهميتها لأن نزول الملائكة لا يكون إلا لأمر عظيم ((تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ)) .

وصح الحديث بذكر هذه الكثرة فعن أَبِي هُرَيْرَةَ (( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ إِنَّهَا لَيْلَةُ سَابِعَةٍ أَوْ تَاسِعَةٍ وَعِشْرِينَ ، إِنَّ الْمَلائِكَةَ تِلْكَ اللَّيْلَةَ فِي الأَرْضِ أَكْثَرُ مِنْ عَدَدِ الْحَصَى ))

ثم وصفها الله تعالى بأنها {سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ} وهذا يدل على ما فيها من خير عميم وبركة عظيمة ونفحات كثيرة لا تعد ولا تحصى نعم يا أخوانى الكرام وأخواتى الفاضلات، وفضل هذا الليلة ليس له مثيل ، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم ( أَتَاكُمْ رَمَضَانُ شَهْرٌ مُبَارَكٌ فَرَضَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَلَيْكُمْ صِيَامَهُ ، تُفْتَحُ فِيهِ أَبْوَابُ السَّمَاءِ ، وَتُغْلَقُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجَحِيمِ ، وَتُغَلُّ فِيهِ مَرَدَةُ الشَّيَاطِينِ ، لِلَّهِ فِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ مَنْ حُرِمَ خَيْرَهَا فَقَدْ حُرِمَ ) وعند ابن ماجه ( دَخَلَ رَمَضَانُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ هَذَا الشَّهْرَ قَدْ حَضَرَكُمْ وَفِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ، مَنْ حُرِمَهَا فَقَدْ حُرِمَ الْخَيْرَ كُلَّهُ ، وَلا يُحْرَمُ خَيْرَهَا إِلا مَحْرُومٌ ).


قال الإمام مالك رحمه الله : أَنَّهُ سَمِعَ مَنْ يَثِقُ بِهِ مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ يَقُولُ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُرِيَ أَعْمَارَ النَّاسِ قَبْلَهُ أَوْ مَا شَاءَ اللَّهُ مِنْ ذَلِكَ فَكَأَنَّهُ تَقَاصَرَ أَعْمَارَ أُمَّتِهِ أَنْ لا يَبْلُغُوا مِنْ الْعَمَلِ مِثْلَ الَّذِي بَلَغَ غَيْرُهُمْ فِي طُولِ الْعُمْرِ فَأَعْطَاهُ اللَّهُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ

معنى إيمانًا واحتسابًا :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

علق الله تعالى نيل المغفرة في ليلة القدر على هذين الشرطين ((الإيمان والاحتساب)) ومعنى ذلكأخوانى وأخوتى فى الله :-

إيماناً : تصديقاً بثواب اللّه أو أنه حق ، أي الإيمان بأنه من أمر الله ومن أمر رسوله صلى الله عليه وسلم ، والإيمان بحقيقة هذا الثواب والعطاء.

واحتساباً : لأمر اللّه به طالباً الأجر من وراء هذا العمل الصالح، أو إرادة وجه اللّه لا لنحو رياء فقد يفعل المكلف الشيء معتقداً أنه صادق لكنه لا يفعله مخلصاً بل لنحو خوف أو رياء .
وهذا حيدث جميل أيضا عن فضل هذا الليلة المباركة
عنْ عبد الله بن أنيس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أُرِيتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ ثُمَّ أُنْسِيتُهَا ، وَأَرَانِي صُبْحَهَا أَسْجُدُ فِي مَاءٍ وَطِينٍ ، قَالَ : فَمُطِرْنَا لَيْلَةَ ثَلاثٍ وَعِشْرِينَ ، فَصَلَّى بِنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَانْصَرَفَ وَإِنَّ أَثَرَ الْمَاءِ وَالطِّينِ عَلَى جَبْهَتِهِ وَأَنْفِهِ ؛ وَكَانَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أُنَيْسٍ يَقُولُ ثَلاثٍ وَعِشْرِينَ.
عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم (خَرَجَ يُخْبِرُ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ فَتَلاحَى رَجُلانِ مِنْ الْمُسْلِمِينَ ، فَقَالَ : إِنِّي خَرَجْتُ لأُخْبرَكُمْ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ ، وَإِنَّهُ تَلاحَى فُلانٌ وَفُلانٌ فَرُفِعَتْ ، وَعَسَى أَنْ يَكُونَ خَيْرًا لَكُمْ ، الْتَمِسُوهَا فِي السَّبْعِ وَالتِّسْعِ وَالْخَمْسِ )
(وبالنسبة لعلامات هذا الليلة العظيمة المباركة فيما يلى)رواه البخاري في الإيمان باب خوف المؤمن أن يحبط عمله (49) ، ومالك في الاعتكاف (615) ، والدارمي في الصوم (1715) .
............
( عَنْ أَبِي عَقْرَبٍ قَالَ غَدَوْتُ إِلَى ابْنِ مَسْعُودٍ ذَاتَ غَدَاةٍ فِي رَمَضَانَ فَوَجَدْتُهُ فَوْقَ بَيْتِهِ جَالِسًا فَسَمِعْنَا صَوْتَهُ وَهُوَ يَقُولُ : صَدَقَ اللَّهُ وَبَلَّغَ رَسُولُهُ ، فَقُلْنَا سَمِعْنَاكَ تَقُولُ صَدَقَ اللَّهُ وَبَلَّغَ رَسُولُهُ ، فَقَالَ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم قَالَ : إِنَّ لَيْلَةَ القدر فِي النِّصْفِ مِنْ السَّبْعِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ تَطْلُعُ الشَّمْسُ غَدَاتَئِذٍ صَافِيَةً لَيْسَ لَهَا شُعَاعٌ ، فَنَظَرْتُ إِلَيْهَا فَوَجَدْتُهَا كَمَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) رواه أحمد (3664) ، وقال أحمد شاكر في المسند (4/232) : إسناده صحيح.
( عن ابن عباس قال صلى الله عليه وسلم : ليلة القدر ليلة سمحة طلقة لا حارة و لا باردة تصبح الشمس صبيحتها ضعيفة حمراء )
رواه الطيالسي وابن نصر وابن خزيمة وأبو نعيم وغيرهم ، وصححه الألباني في صحيح الجامع (5475) .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
هذا وبالله التوفيق والسداد وما كان من توفيق فمن عند الله وما كان من خطاء أو نسيان فمنى ومن الشيطان
أترككم فى حفظ من لا يغفل ولا ينام
وسلام الله عليكم ورحمة وبركاتة
الموضوعالاصلى : {{{ اوشك رمضان على الرحيل }}}      المصدر : عــــــرب وان      الكاتب : baskota
baskota ; توقيع العضو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طريق التطوير
عضــــــــــــــــــو ذهبـــــــــــــــــــى
عضــــــــــــــــــو ذهبـــــــــــــــــــى
avatar

البلد :
العذراء
الأبراج الصينية : الثور
عدد المساهمات : 1000
10/09/1997
15/07/2011
21
العمل/الترفيه طالب \ ثــاني مــتــوســط

 
مُساهمةموضوع: رد: {{{ اوشك رمضان على الرحيل }}}   الأحد يوليو 17 2011, 01:25

 
دائــمــأ مـتـمـيـز بـمـواضـيـعـك الـرائـعـة

سـلـمـت يـداك عـلـى هـذا الـمـوضـوع الـرائـع

ولا تـحـرمـنـا مـن جـديـدك الـمـبـهـر

تـقـبـل مـرورى فـى صـفـحـاتك الـرائـعـة
الموضوعالاصلى : {{{ اوشك رمضان على الرحيل }}}      المصدر : عــــــرب وان      الكاتب : طريق التطوير
طريق التطوير ; توقيع العضو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حميد العامري
عضو جديد
عضو جديد
avatar

البلد :
السرطان
الأبراج الصينية : التِنِّين
عدد المساهمات : 4
01/07/1952
09/08/2012
66
العمل/الترفيه مدرس

 
مُساهمةموضوع: رد: {{{ اوشك رمضان على الرحيل }}}   الخميس أغسطس 09 2012, 11:31

 
أوشك رمضان على الرحيل
فلنستثمر ما تبقى في الاستزادة من الخيرات
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الموضوعالاصلى : {{{ اوشك رمضان على الرحيل }}}      المصدر : عــــــرب وان      الكاتب : حميد العامري
حميد العامري ; توقيع العضو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

{{{ اوشك رمضان على الرحيل }}}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
 http://anaa.forumotion.com/users/1814/21/36/40/album/usooo_11.gif
https://i.servimg.com/u/f23/14/43/29/55/236.gif https://i.servimg.com/u/f23/14/43/29/55/148.gif
صفحة 1 من اصل 1
3arabone الكلمات الدلالية
3araboneرابط الموضوع
3arabone bbcode BBCode
3arabone HTML HTML كود الموضوع


كلمة افضل موقع عربى {نسعى ان نكون فى المقدمة }لكل الاعضاء
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عرب وان  :: القسم الاسلامى :: رمضانيات-
 http://anaa.forumotion.com/users/1814/21/36/40/album/usooo_11.gif
undefined


© phpBB | انشاء منتدى مع أحلى منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا